الحكام عائله : الغندور يفلت من برائن كيد الاعلامي ويلقنه درس في محبه الحكام لرموزها

كتب : خليل ابو العلا

العالمي الغندور ودرس اخلاقي للاعلام والحكام
———————————
اعتقد ان قدوم خبير اجنبي للجنه الحكام سيكون له تأثير سلبي في المرحله القادم اذا لم يستطع زملائنا الذين يعملون معه حاليا من انقاذ ما يمكن انقاذه … لان الخبير اتضح انه خبير في عد الفلوس .
محاولات البعض الانتقام من التحكيم بقتل رموزها معنويا ونفسيا لن يحدث … وهم واهمين .
مهما اختلفنا كحكام في الاراء ولكننا مثل كبار القوات المسلحه … نحترم تاريخ رموزنا ونقدرهم ونجلهم ….
ونعلم انا امكانياتنا في العلم والتعلم التحكيمي والاداره العلميه وليس بمسانده اعلامي او اعلام .
في احد المباريات في اواخر التسعينات طرفها النادي الاهلي علي ما تذكر وكان الدولي جمال الغندور حكما والدولي وجيه احمد والعبد لله خليل ابو العلا مساعدين.
دخل علينا غرفه الحكام بستاد القاهره احد الاعلاميين وكان في بدايته كمعلق يتسول داخل ماسبيرو ….
ومعروف بكرهه الشديد للمرحوم رمزنا الكبير الكابتن محمد حسام وكان رئيس لجنه حكام مصر ومعلقا لهذه المباراه وكان هناك خلاف بسيط مع العالمي جمال الغندور لانه طلب منه ان يكون حكم رابع في احد المباريات …
وتخيل هذا الاعلامي انها فرصه يستغل شعبيه الغندور الجارفه في ذات الوقت للوقيعه مع كابتن حسام … وظل المحترم الغندور يستمع لسمومه وهل يرتدي ملابس التحكيم ونحن وهو صامتين …
ليعطيناالغندور اول درس بعد خروج هذا الشخص… مهما اختلفنا معا رموزنا يبقي التقدير والاحترام والحوار .. وحل المشكلات بالغرف المغلقه … ولا تستمعوا لاحد من خارج الاسره .
هكذا هو جمال الغندور القيمه والقامه التحكيميه والتربويه العالميه التي حاول الاعلامي المعروف سابقا ولاحقا النيل منه بأسئله قد تحقق كراهيته للحكام والتحكيم .
ولكن كما اعطانا العالمي الغندور درسا سابقا في غرفه الحكام …. اعطاه درسا علي المنبر الاعلامي وامام ملايين المشاهدين… ويقدم الغندور درسا اخر في ٢٠٢٢ لتستمر دروسه ويستطيع الغندور. وهو خارج لجان الحكام منذ سنوات ان يعيد كرامه الحكم والحكام كلما ظهر علي الميديا …. بعد ان نال احترام الجميع بتصدير معني الحب للمجال والعاملين به دون هدف او غايه ….وينجح بلم شمل الاسره بدلا من تحقيق غايه الاخريين ببث التفرقه بين اسره الحكام .

دومتم لنا اخوه ورموز
جمال الغندور
عصام عبد الفتاح
سمير محمود عثمان
ياسر عبد الرؤوف
وجيه احمد
عزب حجاج
تامر دري
محمد فاروق
ناصر عباس
فهيم عمر
جهاد جريشه
احمد ابو العلا ولجنته
ورحمه الله علي رموزنا السابقين الذين تعلمنا منهم فنون التحكيم وادابه
واطال الله في عمر حكمنا العاملين والسابقين .
واسف لو نسيت بعض الاسماء فالكل له كل التقدير والاحترام .

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.