محمد قادوس : علمين سموحه تحول من مشروع خاص بالنادي لمشروع خاص بفرج عامر بوضع اليد

كتب : خليل ابو العلا

بعد الجدل الدائر علي حكايه وحقيقه ارض العلمين سموحه و التي تحولت لمشروع خاص  لشركه فرج عامر فيما بعد  ….

سرد  لنا المستشار الاعلامي لمجلس الاداره السابق  وادمن صفحه سموحه بيتنا   الزميل الاعلامي محمد قادوس  نشرها علي صفحات (سموحه بيتنا )  التي تنال ثقه كامله من الاعضاء  وقام بنشرها مغلفه ب الحقيقه التي عاشها كما قال من الالف للياء  ونشرها بشكل حيادي  وواضح موجه هذه الحقيقه للاعضاء  بالنادي  ….

ومن خلال باب كوره سوشيال بموقعنا ننقل لكم  الحقيقه من صفحته كوبي دون تدخل كما تعودنا وكانت كالتالي :

العلمين من الالف للياء

عندما تم عرض مشروع العلمين كان مشروع خاص بالكامل لنادي سموحه واعضائه
المشروع كان له دراسه جدوي تتحدث عن ارباح تزيد عن الثلاثه مليار جنيه (ارباح عن بيع المشروع السكني )ومزايا سعريه للاعضاء الراغبين في الشراء
وكان مخطط ان يتم بناء فرع للنادي بما قيمته مليار ج من الارباح المخطط لها
وان يتم الاستفادة لصالح النادي من مبلغ يفوق الاثنين مليار وتخصص لصالح سداد جميع مديونيات النادي ومنها الاصلاح الزراعي و الانتهاء من هذا الملف بهذا المشروع العبقري
وافق مجلس اداره النادي وقتها علي هذا المشروع (طبقا لما سبق )
تحول المشروع من مشروع خاص بنادي سموحه لمشروع خاص بفرج عامر اثناء فتره انتقاليه من انتخابات مادي ولم يعقد اي جلسات تنص علي هذا الانتقال ولم يوقع علي موافقه المجلس علي هذا الامر
تمت الانتخابات ورحل فرج عامر وحاء وليد عرفات مع حفظ الالقاب
اصبح الامر المطروح امر اخر بعد ان اختفي الشق الاستثماري من الامر واصبح في حيازه فرج عامر واصبح الامر فجاه عن مشروع لفرع نادي بالعلمين لا مزايا له تقريبا حيث وضعت في الشروط المجحفه المعروضه ما يفيد سداد النادي بكامل المصاريف سواء نقدي او بمزايا تمنح للمشروع السكني وهو ما وجده المجلس عبء غير مناسب تماما لا في التوقيت ولا في الماديات بالنسبه لظروف النادي الراهنه والتزاماته خاصه بعد ان فقد المشروع قيمته المخطط لها وسلبت منه لصالح فرج عامر
رفض المشروع من قبل المجلس
اصبح الامر الدائر عن ما سدد ولمن يعود
حيث سدد الجزء الخاص المشروع السكني باسم شركه سموحه العلمين وصاحبها وتم سداد الجزء الخاص بفرع النادي باسم نادي سموحه نفسه
عندما سئل عن مصير الجزء الخاص بالنادي من اموال كان الرد هو انه معلق باسم النلدي وعندما طالب به فرج علمر كان الرد هي اموال نادي حاليا عندما يتم استرجاعها سيتم عمل جلسه للنظر في حق النادي فيها نتيجه استغلال فكره ومشروع واسم وشعار النادي في بدايته وبعدها يتم النظر في احقيه اي احد في ما قد يتبقي وكان الراي ان هذا اقل قيمه يمكن الحصول عليها بعد ما تم من استغلال لما سبق وتحويل مشروع النادي لمشروع خاص باحدهم
وتم تجميد الامر علي هذا الرايي انتظارا لما بجد
المهندس فرج ظل يلوح بجنون انه لن يترك حقه دون التطرق في اي وقت لحق النادي
تطورت الامور وعاد فرج عامر رئيسا لسموحه
وفي لول يوم اوعز للاداره الماليه باصدار خطابات وقرارات باسم النادي تخاطب الجهات المعنيه بما يفيد بتنازل النادي عن كل شيء وتوجيهه لصالح شركته الخاصه
عندما اراد تقنين هذا الامر باسلوب التمرير باسم مجلس اداره نادي سموحه تطور الامر لما حدث اليوم
اتمني ان يكون هذا الملخص كافي لادراك الجميع للامر برمته دون لبس

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *