الرئيسية / ضربة البداية / عبدالله العجمي يكتب : من مساجلاتي مع أستاذي محمد بنيس

عبدالله العجمي يكتب : من مساجلاتي مع أستاذي محمد بنيس

الحمد و الشكر لله كثيرا دائما أبدا ..أصبحت أمشي وارتاح قليلا ثم استأنف ..ولكن لابد من الحزام الطبي و لابد من العكاز..قال البروفيسور رشيد الجانا ..انني ..خلاص..في الطريق الجيد للشفاء.. و حدث بعد فوز الهلال بالدوري ان انفعلت انفعالا شديدا لم اتعوده و صرخت بهستيريا غريبة..و وقفت و مشيت ذهابا و ايابا في البيت كالمجنون ..في الغد هرعت عند الطبيب و من دون موعد على اني حالة مستعجلة وعندما فحصني ابتسم وسألني بعض الأسئلة ثم قال قريبا ستتجول فوق رمال شاطئ الهرهورة..ولكن لا تستعجل ..امش قليلا وارتح قليلا فالمشكل في الظهر و ليس في الرجلين…… …ولم أصدق حتى الان لا اصدق و تذكرت كلامك يا عبد الله و دعوات حفيدتي عائشة وكل الاحبة..الذي لن أنسى فضلهم علي بعد الله في انتشالي من قواقع اليأس و القنوط..لن أشكرك يا عبد الله لانني اختزنك بين ضلوعي و أدعو لك وانا أعتقلك داخل قلبي..قبل قبلات ساخنة لحفيداتي ثلاثي الرعب والعشق في بيت العجمي..وكن دوما معي و مع المحبة سيكون الله معك ويحميك ويبارك في ذريتك.

محمد بنيس

—————————————-

 أصبحت أحب (الهلال) !
برغم نصراويتي المتأصلة المكتملة ( كقمر14 ) وخصومتي مع كل ماهو (هلال ) بمافي ذلك (الهلال الاحمر) !..لاأحب من الأهلة الا هلال رمضان وهلال العيد ! .. أصبحت أحب الهلال الذي جعله الله سبب في وقوف الشيخ العتيد (محمدبنيس) على قدميه ، قال (أبوجابر) في رسالته : (وقفت و مشيت ذهابا و ايابا في البيت كالمجنون) سامي الجابرأسطورة الهلال كانوا يلقبونه (جابرعثرات الهلال )،والهلال في ليلة التتويج أصبح (جابرعثرات أبوجابر)!!
شكرا لله سبحانه وشكرالاستاذالاجيال (محمدبنيس) الذي افرحنا بهذا الخبرالسعيد..وشكرا للهلال الذي أصبحت أحبه مع هلال رمضان وهلال ليلة العيد ..وياليلة العيد أنستينا !

عبدالله العجمي

 

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏بما في ذلك ‏محمد بنيس‏‏، و‏‏زهرة‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *