الرئيسية / الكورة العربية / لجنة الفيفا وأحلام المغرب في تنظيم مونديال 2026

لجنة الفيفا وأحلام المغرب في تنظيم مونديال 2026

كـتـب / مـحـمـد الـشـيـخ
زارت أمس الاثنين لجنة الفيفا المملكة المغربية ، على هامش ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026، في أطار تقييم الوضع وفق معاييرها وتحديد أمكانيات وقدرت المغرب ، تمتد الزيارة حتي يوم 19 أبريل الجاري.
و اللجنة مكونة من 5 أعضاء، قد زارت من قبل بعض مدن أمريكا وكندا والمكسيك، المرشحين لتنظيم المونديال بملف مشترك.
زارت اللجنة 3 ملاعب بالمغرب، في طنجة ومراكش وأكادير، وكذلك بعض ملاعب التدريبات، وبعض الفنادق المغربية ومحطات القطار، من أجل رصد كافة الملاحظات، وتقييم الملف المغربي.
رافق اللجنة معالي عبد الحفيظ العلمي رئيس لجنة ترشح المغرب لمونديال 2026
الكرة المغربية تعود بقوة للواجهة تحقق البطولات والإنجازات الكروية وليس أدل علي ذلك تأهل المغرب – أسود الأطلس – لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018 والذي يحمل الرقم – 5 – في تاريخ مشاركة المغرب في المونديال .
والسعي الجاد نحو حلم تنظيم بطولة كأس العالم 2026، وهذة هي المرة الخامسة أيضا التي تترشح فيها المغرب لاستضافة كأس العالم فقد سبق لها التقدم لتنظيم كأس العالم أعوام 1994 ، 1998 ، 2006 ، 2010 ،
والسباق محتدم للفوز بحق التنظيم يجري المفاضلة فيه بين ملفين الأول ثلاثي أمريكا .. كندا والمكسيك في مقابل الثاني فردي وهو ملف المغرب .
** المعطيات الأولية في صالح الملف المغربي :
– المغرب بلد عشق الكرة والتي قدمت نجوما أثبتت وجودها في مسيرة الكرة العالمية من خلال فرقها ومنتخبها والفرق الأوربية التي مثلها نجوم المغرب علي سبيل المثال لا الحصر:
” المهدي بن مبارك- بيليه العرب- ، أحمد فراس ، عزيزبودربالة ، بادو الذاكي ، عبد المجيد الضلمي ، كريمو، نورالدين نايبت ، مصطفي حجي ”
– الزمكانية والقرب الجغرافي بين أوربا والمملكة المغربية عبر بوابة جبل طارق أحد أهم الأوراق يصب في صالح المغرب .
– التوقيت عامل حاسم لان المغرب تعتمد ” توقيت جرينتش ” مما ييسر لجماهير ومتابعي كرة القدم حول العالم من متابعة المباريات بشغف وتطلع .
– أحتضان المغرب لكأس العالم 2026 يؤمن للشركات الأوربية العاملة في مجال الفنادق وقطاع الخدمات تحقيق المكاسب والثراء كون المغرب بلد سياحي من الطراز الأول في العالم العربي وأفريقيا.
– التنظيم الفردي نموذجي .. حاسم وأفضل من تجربة التنظيم المشترك التي أعتبرها مسئولي الفيفا من قبل كابوسا في كوريا واليابان 2012.
– رئيس الاتحاد الأفريقي أحمد أحمد يقول : ” أن ملف المغرب هو ملف أفريقيا وأن القاره نظمت البطولة لمرة واحد ويجب أن تعود مرة أخري من أجل الشباب في أفريقيا .”
– رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع يقول : ” أن ترشيح المغرب يعني ترشيح أفريقيا ”
– أسلوب التصويت في صالح المغرب فكل عضو في الفيفا له حق الأدلاء بصوته مما يمنح العملية برمتها معايير شفافية عالية أفتقدت في تقييمات سابقة في حالة وصول ملف المغرب لمرحلة التصويت .
– القائمين علي ملف المغرب يعملون بإحترافية عالية سوف تمكنهم من الفوز ببطاقة الترشح لتنظيم المونديال حلم العرب وأفريقيا .
– 212 اتحاد لهم حق التصويت وملف المغرب يحتاج 104 صوت لأن الأربعة دول المشاركة مستبعده من التصويت وحلم المغاربة أن تكون ثاني دولة أفريقية وعربية تنظم كأس العالم بعد قطر 2022 .
– كما ذكرنا في بداية التقريرتتشكل لجنة تاسك فورس من خمسة أعضاء تقريرها نهائي لا يقبل الأستئناف أو النقض علي الأطلاق قبل التصويت !!.
– وضعت اللجنة معيار الكتلة السكانية والأقبال الجماهيري بحيث لا تقل عن 25 الف متفرج في كل مدينة تستضيف مجموعة من مجموعات البطولة التي تشهد مشاركة 48 منتخبا عالميا وهذا الأمر متوافر في المدن المغربية المرشحة للأستضافه .
– شدد رئيس الفيفا الأيطالي جياني إنفاتينو علي الملاعب التي تبني خصصيا للبطولة ثم لا يستفاد من وجودها في تنمية الممارسة الرياضية والتنمية المجتمعية والمعروفه بـ ملاعب ” الفيلة البيضاء ” التي تفك عقب البطولات .
– المغرب رصد نحو 60 مليون دولار لبناء 9 ملاعب جديدة في تطوان والدار البيضاء إلي جانب الملاعب الموجودة حاليا في المدن المغربية المرشحة كالدارالبيضاء ، مراكش ، أكادير ، طنجة وفاس والتي تحتاج لمسات تطوير لمواكبة الحدث العالمي تنظيم كأس العالم 2026 .
– لجنة تاسك فورس سوف تقوم بتقييم الوضع علي أرض الواقع قبل الموافقة علي الملف ودخولة مرحلة التصويت الأمال كبيرة في المغرب واللجان العاملة علي الملف تبذل جهودا مضنية رغم الوقت القصير في إنجاز المطلوب لتحقيق الحلم المغربي .
– مطارات المغرب بالرغم من بنيتها العالمية وتطبيق المعايير الدولية الا أن اللجنة لها شرطها التي تعد تعجيزية بالنسبة لحركية مطارات المغربية .
** المغرب تستحق التنظيم :
-من قبل نجح المغرب في2010في تنظيم مونديال الأندية ببراعة وأحترافية مرتين متتاليتين .
-المغرب دخل جولات سابقة وخسرها بشرف والمحاولة الجديدة تحمل بارقة أمل لتحقيق أحلام المغاربة وأمال العرب بعد الأخفاق أربع مرات من قبل !
– العالم العربي وأفريقيا ينتظرون تقرير لجنة تاسك فورس يوم 10 يونيووفي حالة العبور للمرحلة النهائية يوم 13 يونيو في أجتماع الفيفا بروسيا تقول الاتحادات المنضوية تحت لؤاء فيفا الكلمة لمن حق تنظيم بطولة كأس العالم2026 .
وإن غدا لناظره قريب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *