الرئيسية / ضربة البداية / شهادة حسام البدري في “قضية” عبدالله السعيد

شهادة حسام البدري في “قضية” عبدالله السعيد

حامد سعد حامد

كشف حسام البدري المدير الفنى لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلى عن مفاجآت جديدة فى قصة تمديد عبدالله السعيد لاعب وسط المارد الأحمر للفريق، والمعار حاليا لفريق كوبيون بالوسورا الفنلندي، واصفا الموقف النفسي وليس المادي.

كان الأهلى قد حصل على توقيع السعيد لتمديد تعاقده الذى ينتهى الموسم الحالى لموسمين إضافيين، قبل أن يقرر تجميده وعرضه للبيع أو الإعارة بسبب ثبوت توقيعه للزمالك قبل التمديد للأهلي.

حسام البدري أكد فى تصريحات تليفزيونية مع الإعلامي أحمد شوبير في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء أن السعيد أخطأ فى حق نفسه قبل الأهلي وجماهيره، بعدما قرر التوقيع للزمالك قبل أخذ مشورة من زملائه أو مدربيه، مشددا على أنه شخص طيب وغير اجتماعي ويميل للعزلة الاجتماعية وهو ما تسبب فى موقفه الذى كان مفاجئا وغريبا، بعدما أكد له شخصيا قبل توقيعه للزمالك، أن الأهلى لن يتركه وسيقدره ماديا بأفضل مايكون.

وأشار المدير الفنى للمادر الأحمر، أن قرار بيع السعيد جاء تربويا من الدرجة الأولى وهو أول من وافق عليه، وليس صحيحا أنه اعترض، رغم اعترافه بالأضرار الفنية الكبيرة من جراء هذا القرار، خاصة أن الجميع يعلم مدى أهمية وجوده خصوصا فى البطولة الإفريقية، لكنها مبادئ القلعة الحمراء، التى لم ولن تتغير على مر العصور.

مدرب الأهلى المتوج أخيرا بالدوري للمرة الثالثة على التوالى في إنجاز مصري فريد، أشار إلى أن بكاء السعيد في جلسة توقيعه على تمديد التعاقد، والتى حضرها هو شخصيا وشوبير ومحمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، لم تكن إلا تنفيسا عما كان يجيش بداخله من صراع نفسي وتأنيب ضمير، وهو ما يؤكد ندمه أيضا على ما فعله، مشددا على أن الجميع تقبل اعتذار اللاعب عما اقترفه في حق الأهلى وجماهيره، لكن الجانب الأدبي لم يتم التساهل فيه، واللاعب نفسه تقبل ذلك، وحتى يثبت حسن نيته ذهب مسرعا لاتحاد الكرة مع سيد عبدالحفيظ مدير الكرة، لتوثيق العقد الجديد.

حسام البدري كان قد واجه انتقادات كبيرة بعد تصريحاته بأنه لن يقبل بتجميد السعيد فنيا، قبل أن يتراجع ويوافق بعد ضغوط من مقربين له حتى لا يخسر العلاقة الطيبة مع الخطيب ولجنة الكرة بقيادة زيزو.. وتصريحاته الجديدة جاءت بعد تهدئة الموقف المشتعل فى القلعة الحمراء، وكذلك رحيل اللاعب عن مصر واللعب فى الدوري الفنلندي.

إدارة الأهلى تبحث بقوة عن خليفة عبدالله السعيد سواء من لاعبي الفريق العائدين من الإعارة مثل ناصر ماهر أو صالح جمعة أو الموجودين مثل أحمد حمدي، أو حتى الصفقات الجديدة مثل محمد مجدي قفشة من أجل دعم الفريق بعنصر صانع الألعاب الذى يعده حسام البدري أحد الأعمدة الأساسية فى خططه وأفكاره الفنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *