الرئيسية / ضربة البداية / الـريــاضـــــة أخــــلاق

الـريــاضـــــة أخــــلاق

كتب / مـحـمـد الـشـيـخ

ثمة مقولة في بروتوكلات حكماء صهيون مفادها :-
” سوف نلهي الشعوب بالفن والرياضة ”
والغرض السيطرة علي الشعوب بكل فن هابط لا يقدم القيمة بل يتدني بالذوق العام يناجي الغرائز ويبتعد عن الروح السوية الجميلة التي ترسخ للقيم و التي تساهم في رفعة الإنسان والمجتمعات .
والرياضة التي تدعو للتناحر وأثارة الفتن بين الشعوب وأبناء البلد الواحد في انتماءات كلها تعصب وشفونية وتتحول ميادين الرياضة للسلوكيات البغيضة التي نعاني منها في حياتنا بدلا من نشر روح الوئام والترابط والأخلاق الرياضية بين أبناء البلد الواحد لا يليق أن مباراة في كرة تقدم تدور رحاها علي اي أديم مستطيل أخضر تتحول إلي تفكيك لحمة مجتمع للتعصب والتحيز بعيدا عن مبادئ اللعبة الحلوة والترويح الجميل وقضاء الوقت الممتع في مشاهدة مرغوبة ومطلوبة ومحببة وأيضا تعاني من هذا الواقع البلاد مجتمعة في أطار المنافسه الرياضية بين منتخباتها أتمني أشاعة روح الأخلاق الرياضية ونبذ التعصب وكل الصور الشفونية من ملاعبنا الرياضية ..
ثمة علاقة وثيقة بين الفن والرياضة ولكن هي الإبداع والسمو الروحي في كل فعل وعطاء أنساني للبشرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *