الرئيسية / حكايات رياضيه / رساله للكابتن الخطيب: دافع عن الكيان او ارحل بقرارك …قبل ان ترحل بقرارنا

رساله للكابتن الخطيب: دافع عن الكيان او ارحل بقرارك …قبل ان ترحل بقرارنا

خليل ابو العلا

هذه الرساله شاركتها من صفحه الدكتور المحب جدا للاهلي الدكتور وليد الفيل المحترم منذ سنه ماضيه ………..انها رساله للكابتن محمود الخطيب 

عزيزى الكابتن محمود الخطيب :
*****************************
تحدثت لك مرات ومرات…ممثلا لفئة ليست بالقليلة من الاعضاء والجمهور …..كنا (نستجديك ) فيها للرد والتكذيب على مالحقك ومجلسك من اساءات…لكنك اصريت على الصمت الذى صوره لك البعض على أنه درب من الترفع والهيبة…

وكررنا عدة مرات أن القادم (أسوأ) ……. اذا لم تردوا …وهاهى الأيام تثبت اننا كنا على صواب…

طالبناكم بالدفاع عن كرامتكم وكرامة الأهلى …فانطلق الطبالون والرقاصون لاتهامنا بهدم النادى…. وتصفية الحسابات….والتخطيط لافشالك….

حذرناك من المؤامرات التى تحاك من اقرب الناس اليك…. والتى كانت من أهم أسباب الوقيعة بينك وبين الرجل وكانت سببا فى الوصول الى هذا الحال حتى قالها الرجل على بلاطة ( أن اعضاءا من مجلس الإدارة يتواصلون معه من خلف ظهرك ويبدون الود وفى الاجتماعات بيسخنوك على حد تعبيره ويتحدثون عن المبادىء …..هدفهم السيطرة عليك وابعادك عن الساحة لاعتقادهم أنهم سيأخذون مكانك)…هكذا تحدث الرجل بكل وضوح ودون مواربة…

كما قال إن هناك من ذهب اليه فى السعودية وفى بيته فى القاهرة…لعلك تجد فى هذا إجابة على من كان يسرب اخبار مجلسك…
وفى النهاية قال نصا : (كل من جاءنى فى بيتى فى مصر أو الرياض استفاد على حساب النادى الأهلى)

نبهناك للطبالين الذين يحركهم (الجنيه)…والذين ماكانوا أبدا يدعمون الخطيب….بل كانوا يدافعون عن (السبوبة) …التى تأتيهم من (وراء الخطيب)….

بعد أن توليت الرئاسة كنا نتمنى لك النجاح….كما كنا ولازلنا على استعداد لدعمك…شريطة أن تشعرنا أن لديك الاستعداد لكى تقود المعركة برد يخرس الألسنة…لكنك لم تفعل….

ها…انت اليوم تدفع ضريبة (سوء الاختيار)…و(ائتمان الخونة)… واستبعاد المحبين و المخلصين من أفراد حملتك…وتسدد فواتير لم تكن ملزما بسدادها من شعبيتك وسمعتك…..وتدفع ثمنا باهظا لطموحات المتلونين المتعجلين للقفز على الكرسى…..

والان….لم يعد الصمت ممكنا …………وأصبح تاريخ الأهلى وهيبته وكبرياؤه فى منعطف خطير……يستوجب ردا قاطعا وكاشفا وحاسما……اليوم وليس غدا….

والا …فليرحل (الكابتن محمود الخطيب)…رئيس النادى الاهلى…الذى ظلم نفسه وظلمنا…بسوء الاختيار وسوء التقدير….وتسبب دون قصد فى إساءة بالغة لذات الكيان الذى وهبه عمره كله….

ليرحل بقراره..قبل ارتفاع النغمة التى تطالب برحيله…….والتى اراها اخذة فى الاتساع….محافظا على ماتبقى من صورة جميلة لم نتصور يوما أن تكون (قابلة للخدش)…فاذا بنا نكتشف أنها أصبحت (عرضة للكسر)…….

وليبق (كابتن بيبو)…. متربعا فى قلوبنا ….رمزا نعتز به…ومعشوقا كان أحد أسباب حبنا للاهلى….وجزءا من أيام الزمن الجميل…ندين له بايام من الفرحة وذكريات جميلة لايام الصبا والشباب…

وليبق الأهلى دائما وأبدا قويا وشامخا بكل أبنائه ……….

وللحديث بقية!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *