الرئيسية / ضربة البداية / أسامة عبدالله 20 عاما فى بلاد الطواحين الهولندية

أسامة عبدالله 20 عاما فى بلاد الطواحين الهولندية

كتب :جمال عبد الحميد
منذ اكثر من 20 عاما سافر الى هولندا أو بلاد الارض المنخفضة كما يطلق عليها للبحث عن فرصة احتراف فى احد فرق كرة القدم هناك واستطاع فى اثبات نفسة كلاعب متميز وبعد اعتزلة اللعب اتجة الى التدريب فى بلاد الطواحين الهولندية حيث اظهر نجاحا باهرا كمدرب حيث تحدثت عنة وسائل الاعلام بشكل اكثر من رائع انة المدرب المصري أسامة عبدالله نجم دفاع نادى المنصورة فى الثمانينيات

بدا اسامة عبدالله ممارسة الساحرة المستديرة منذ نعومة اظافرة حيث انضم الى اشبال نادى المنصورة حتى تم تصعيدة الى الفريق الاول عام 1979 والذى ظل يلعب بالوانة حتى عام 1984 زامل خلالها العديد من نجوم الفريق الدقهلاوى امثال سعد سليط والبابلى والهادى وسطوحى وغيرهم من افراد الجيل الذهبى لنادى المنصورة ثم انضم عبدالله الى نادى غزل دمياط لمدة موسم واحد 1984/1985ومنة الى نادى الاولمبى السكندرى موسم 1986/1985 الى ان عاد مرة اخرى الى بيتة نادى المنصورة حتى عام 1988وقد لفت اسامة عبدالله الية الانظار بشدة كاحد افضل المدافعين فى مصر وكاد ان ينتقل الى صفوف نادى الزمالك الا ان الرياح جاءت بما لا تشتهى السفن
فى بداية التسعينيات قرر اسامة عبدالله السفر الى هولندا للبحث عن فرصة لاحتراف كرة القدم welholmos / Ryswyr / H.B.S في الدرجة الأولى الهولنددية لاندية فلعب
وفيها ابلا اسامة عبدالله بلاء حسنا حيث اثيت نفسة بسرعة وسط نجوم الدورى الهولندى الذى يتميز بالقوة والمنافسة الشديدة ليحظى النجم المصري بشهرة كبيرة لموهبتة وقدراتة البدنية العالية التى تتطلبها ملاعب الكرة الهولندية وبعداعتزالة كرة القدم حصل اسامة عبدالله على دراسات تدريبية فى هولندا
شهادة تدريب متقدمة كما حصل على شهادة فى تجهيز اللاعبين بدنيا Bو C حيث حصل على فى بداية الموسم حتى نهايتة وشهادة فى تكوين واعداد وبناء فريق على احدث الطرق العلمية واخرى فى تطوير مهام الفريق و تحليل المباريات والعمل على تعديل الأخطاء داخل الملعب ومن خلال هذة الشهادات اكتسب اسامة عبدالله خبرات تدريبة هائلة حيث تولى العديد من فرق دورى الدرجة الثالثة والثانية ثم كانت النقلة النوعية الكبيرة فى مشوارة التدريبى عندما تولى مسئولية تدريب نادى فيل هولموس احد فرق دورى الدرجة الاولى الذى قادة فنيا لمدة خمس سنوات محققا معة العديد من الانتصارات ابرزها الحصول على بطولة الدورى 4 مرات حيث استطاع تغيير طريقة لعب الفريق وذلك بتوظيف اللعبين بشكل جيد داخل البساط الاخضر وقد اعتمد على لياقة اللعبين وقدرتهم على قراءة الملعب وتنفيذ المهام المطلوبة منهم بدقة
وقد تلقى الكابتن اسامة عبدالله عدة عروض من بعض الاندية العربية و من بعض فرق اندية الدرجة الاولى فى مصر ولكنة رفضها بسبب الفوضى والعشوائية التى تدار بها كرة القدم المصرية حاليا ابرزهذة العروض كانت من نادى المنصورة القابع منذ عدة سنوات فى دورى النسيان حيث ابدى لاعب المنصورة السابق اسفة على حال النادى الدقهلاوى الذى كان فى يوم من الايام يمثل عقدة لقطبا الكرة فى مصر الاهلى و الزمالك وارجع عبدالله ذلك الى نقص الخبرات داخل صفوف الفريق واعتمادة على عدد من اللاعبين ضغار السن قليلى الخبرة القادمين من اندية الظل واكد ان فريق المنصورة سيتجاوز كبوتة الكبيرة وسيعود الى دورى الاضواء و الشهرة قريبا جدا بشرط اخلاص اللاعبين ومضاعفة الجهود للخروج بالنادى من هذا النفق المظلم والعودة بالمنصورة كسابق عهدها كحصان اسود للدورى المصري الممتاز لكرة القدم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *