أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافه وفنون / تأجيل مهرجان “البحر الأحمر” السينمائي تماشيًا مع الإجراءات الوقائية.. ووزارة الصحة تعزز من اجراءاتها عبر كافة المنافذ الحدودية

تأجيل مهرجان “البحر الأحمر” السينمائي تماشيًا مع الإجراءات الوقائية.. ووزارة الصحة تعزز من اجراءاتها عبر كافة المنافذ الحدودية

أعلنت إدارة مهرجان البحر الأحمر السينمائي تأجيل انطلاق دورته الافتتاحية بمدينة جدة السعودية، التي كان من المقرر إقامتها، خلال الفترة من 12 إلى 21 مارس الجاري، وذلك تماشياً مع الإجراءات الوقائية في السعودية.

وأكدت إدارة المهرجان أنها حريصة على صحة وسلامة الضيوف والجمهور، حيث تم تأجيل المهرجان، إلى وقت لاحق، سيتم تحديد ميعاده خلال الفترة المقبلة.

وقالت إدارة المهرجان في بيان لها: “نتقدم لكافة صناع ومحبي السينما بأسفنا العميق لهذا القرار الصعب، إلا أنه يتوجب علينا جميعًا مواجهة انتشار فايروس كورونا المستجد، وألا نتوانى في دعم وتلبية الجهود والإجراءات المفروضة استجابة لكبح انتشار الفايروس عالميا.”

من جانبها، تواصل وزارة الصحة السعودية تعزيز إجراءاتها الاحترازية في مركز المراقبة الصحية في المنافذ البرية؛ سعياً للتصدي لفيروس كورونا المستجد “COVID19″، حيث تتم مناظرة ومسح جميع القادمين عبر هذه المنافذ من الدول التي ظهرت بها حالات مؤكدة.

وتشتمل الإجراءات الوقائية على مناظرة وفرز جميع القادمين من حيث ارتفاع درجة الحرارة وأعراض الإصابة والإفصاح عن الدول التي زارها القادمون قبل وصولهم إلى المملكة، التي تُحدث بشكل يومي من قبل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها “saudi cdc”.

كما يتم تطبيق الإجراءات المتبعة التي تشمل عزل الحالات المشتبهة وإجراء التحاليل اللازمة والعلاج أو حجر ومراقبة الحالات التي ليس لها أعراض منزلياً أو في ضيافة الوزارة في الأماكن المخصصة لذلك.

ويشرف على هذه الخدمات فرق عمل من الممارسين الصحيين كل حسب تخصصه، حيث يتم تقسيم الفرق إلى أربع مجموعات رئيسية تشمل فريق الإفصاح والفرز، وفريق مكافحة العدوى وفريق مكافحة الأمراض المعدية، إضافة إلى فريق الدعم والإشراف من قبل إدارات الصحة العامة والإدارات الأخرى ذات العلاقة.

وأوضحت وزارة  الصحة أن هذه المراكز تعمل على مدى 24 ساعة يومياً من خلال عدد من الكوادر الطبية المؤهلة والتخصصات المساعدة لتطبيق الإجراءات الاحترازية الموصى بها، مؤكدةً أنه تم تأمينها بالمستلزمات الطبية والأدوية وأجهزة قياس الحرارة الإلكترونية والنقل الإسعافي ومختلف النشرات التوعوية للمسافرين.

وأكدت الصحة أهمية التزام أفراد المجتمع كافة بإتباع النصائح والمعلومات التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا الجديد، التي تنشرها حسابات الوزارة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، والتواصل مع مركز صحة 937 للاستفسارات والاستشارات المتعلقة بكورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *