أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربيه / الالكترونيات السعوديه المتقدّمة AEC تستعرض حلولها العسكرية المتطوّرة خلال المؤتمر الدولي لتقنيات الحرب الإلكترونية والرادار 2020

الالكترونيات السعوديه المتقدّمة AEC تستعرض حلولها العسكرية المتطوّرة خلال المؤتمر الدولي لتقنيات الحرب الإلكترونية والرادار 2020

 

تشارك شركة الالكترونيات المتقدّمة في النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لتقنيات الحرب الإلكترونية والرادار الذي بدأت فعالياته اليوم في مدنية الرياض.

وتعد الشركة أحد رعاة المؤتمر في المملكة، الذي يهدف إلى تطوير منظومة صناعية عسكرية وأمنية قوية ومستدامة في البلاد، إذ تستعرض الإلكترونيات المتقدّمة خلال المؤتمر، عروضها الاستخباراتية العسكرية المتقدمة ضمن فئة حلول ومنتجات الحرب الالكترونية، وتشمل حلول الشركة وخدماتها المعروضة في الاتصالات اللاسلكية من خلال بروتوكول الإنترنت، وجهاز صمام البيانات للأمن السيبراني، والأنظمة المضادة لطائرات التحكم عن بعد، والاستخبارات الإلكترونية، وحلول المضادات الالكترونية.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة الالكترونيات المتقدمة عبد العزيز الدعيلج، أن النسخة الحالية من المؤتمر الدولي لتقنيات الحرب الإلكترونية والرادار، تكتسب أهميتها كونها تنعقد في الوقت الذي تمضي فيه المملكة بنجاح نحو تحقيق أهدافها الطموحة بشأن التنويع الاقتصادي وتعزيز الاستقلال الاستراتيجي.

وشدد الدعيلج على الاستفادة من الحدث بالاستمرار في تطوير الأنظمة والحلول بما يمكن من دعم الجاهزية الأمنية وبناء القدرات العسكرية للمملكة وتحقيق الاكتفاء الذاتي، وإيجاد فرص وظيفية مناسبة للكوادر الوطنية الشابة، مشيراً لنهج الشركة في اسناد الوظائف القيادية للكفاءات السعودية المؤهلة والمدربة التي أثبتت نجاحها وتميزها في التنفيذ والإشراف على المشاريع الحيوية الكبرى التي نفذتها الشركة وأكدت بها على قدراتها وتميزها ضمن منظومة اقتصادية وأمنية فعالة تستند عليها المملكة في خطط التطور التنموي حالياً ومستقبلاً.

وقال: “إننا نتطلع للتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين الجدد لتمهيد الطريق نحو نقل التقنية للارتقاء بقدراتنا الوطنية ضمن التزامنا بالقيام بدور قيادي بالإسهام بشكل فاعل في تجسيد أهداف الرؤية الرامية إلى توطين 50% من إنفاق القطاعين العسكري والأمني في المملكة بحلول عام 2030.

مما يذكر أن شركة الإلكترونيات المتقدّمة ذات جذور عميقة في قطاع الدفاع بالمملكة، ستقوم بتسليط الضوء على جهودها المستمرة في الالتزام ببناء قطاع صناعات عسكرية وأمنية موثوق ومستدام يتواكب مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، بالتركيز على توطين تصنيع النظم والتقنيات العسكرية والدفاعية من خلال نقل التقنية والمعرفة الناتجة مع الشركاء الدوليين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *