أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربيه / ترحيب دولي واسع بإعلان “تحالف دعم الشرعية باليمن” عن وقف شامل لإطلاق النار.. والأمم المتحدة والجامعة العربية تعربان عن تقديرهما الكبير لدور المملكة العربية السعودية

ترحيب دولي واسع بإعلان “تحالف دعم الشرعية باليمن” عن وقف شامل لإطلاق النار.. والأمم المتحدة والجامعة العربية تعربان عن تقديرهما الكبير لدور المملكة العربية السعودية

رحبت دول وعواصم عربية وإسلامية ومنظمات دولية وإقليمية بإعلان التحالف (تحالف دعم الشرعية في اليمن) تحت قيادة المملكة العربية السعودية، عن وقف شامل لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، قابلة للتجديد، وذلك اعتباراً من اليوم الخميس الموافق 9 إبريل 2020.

وأصدر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بيانًا أعرب فيه عن ترحيبه بإعلان قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين اعتبارا من اليوم الخميس 9 إبريل 2020.

وقال غوتيريش:” أرحب بإعلان (تحالف دعم الشرعية في اليمن)، عن وقف إطلاق النار في اليمن، ويمكن أن يساعد ذلك في تعزيز الجهود نحو السلام وكذلك استجابة البلاد لوباء كورونا المستجد وأدعو الآن الحكومة اليمنية والحوثيين لمتابعة التزامهما بوقف الأعمال العدائية على الفور، والانخراط مع بعضهم البعض، بحسن نية ودون شروط مسبقة، في مفاوضات يسّرها مبعوثي الخاص مارتن غريفيثس”.

وأوضح أنه من خلال الحوار سيتمكن الطرفان من الاتفاق على آلية للحفاظ على وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، وتدابير بناء الثقة الإنسانية والاقتصادية لتخفيف معاناة الشعب اليمني، واستئناف العملية السياسية للتوصل إلى تسوية شاملة من أجل إنهاء الصراع.

من جانبه، رحب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيثس بإعلان قيادة القوات المشتركة للتحالف (تحالف دعم الشرعية في اليمن) وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين.

وقال غريفيثس: “أنا ممتن للمملكة العربية السعودية، والتحالف لتمييزهم لحساسية المرحلة التي تمر بها اليمن، وتجاوبهم مع الطبيعة الحرجة لهذه المرحلة، ويجب على الأطراف أن تستغل هذه الفرصة وتتوقف فورًا عن كل الأعمال العدائية بشكل عاجل وتمضي قدمًا نحو تحقيق سلام شامل ومستدام”.

وفي القاهرة رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، بإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقف إطلاق النار في جميع مناطق العمليات في اليمن لمدة أسبوعين، مطالبًا ميليشيا الحوثي بإظهار الالتزام والتجاوب مع هذه المبادرة التي تُمثل فرصة نادرة لوقف نزيف الدم في اليمن.

ووجه الأمين العام للجامعة العربية في بيان له اليوم الشكر لقيادة المملكة العربية السعودية على هذا الموقف، مُتمنيًا أن تسكت المدافع على مختلف الجبهات العربية المُشتعلة، خاصة في سوريا وليبيا.

وعد أبوالغيط، الشعب اليمني الرابح الأول من هذه المبادرة المهمة التي تجسّد حس المسؤولية وإدراكًا لخطورة التحدي الذي يواجه الجميع في الوقت الحالي، والذي يقتضي تكاتفًا وتراحمًا من أجل مواجهة وباء كورونا العالمي.

وأوضح الأمين العام للجامعة العربية أن إعلان التحالف وقف إطلاق النار يضع ميليشيا الحوثي أمام مسؤولياتها، مشيرًا إلى أن الشعب اليمني الذي أنهكته سنوات الحرب ينتظر من الحوثيين الانخراط في عملية سلام جادة تُفضي إلى اتفاق سلام شامل يضع حدًا للأزمة اليمنية ويحفظ للبلد وحدته وسيادته، ولجيرانه أمنهم واستقرارهم.

وفي المنامة، رحبت مملكة البحرين بإعلان قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن بوقف إطلاق نار شامل من جانب واحد في اليمن ولمدة أسبوعين ابتداء من اليوم وقابلة للتمديد، استجابة لدعوة منظمة الأمم المتحدة.

وأشادت وزارة الخارجية البحرينية بهذا القرار الشجاع الذي يعبر عن موقف إنساني نبيل يراعي الظروف الدولية الطارئة التي فرضها انتشار فيروس كورونا في دول المنطقة والعالم أجمع، ويعكس الحرص على حياة الإنسان اليمني وسلامته ومصالحه العليا، ورغبة صادقة في تجنيب اليمن وشعبها مخاطر تداعيات هذه الجائحة الدولية الطارئة، منوهة بالدعم السخي الذي أعلنته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- لمساعدة اليمن على تجاوز الظروف الاقتصادية التي يمر بها، وتلبية الاحتياجات المعيشية للشعب اليمني وتخفيف معاناته.

وبدوره، أشاد معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بما صدر عن إعلان قيادة القوات المشتركة للتحالف لدعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق النار في عموم اليمن اعتباراً من اليوم ولمدة أسبوعين قابلة للتمديد.

وأشار العثيمين إلى أن إعلان قيادة القوات المشتركة للتحالف وقف إطلاق النار يمثل مبادرة إنسانية حميدة في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها اليمن لمواجهة تحديات انتشار جائحة كورونا المستجد (كوفيد – 19)، مثمناً في الوقت ذاته إعلان التحالف عن الجدية والرغبة في تهيئة الظروف المناسبة لعقد وإنجاح الجهود السياسية وللتخفيف من معاناة الشعب اليمني.

كما رحب رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السُّلمي بإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق النار الشامل في الجمهورية اليمنية لمدة أسبوعين.

وثمن رئيس البرلمان العربي عاليًا الدعم المستمر الذي تُقدمه المملكة العربية السعودية لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن التي كان آخرها تقديم مبلغ قدره 500 مليون دولار أمريكي لدعم خطة الاستجابة للعام 2020 م، وتوقيع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لعددٍ من العقود لتوفير الاحتياجات الضرورية من الأجهزة والمستلزمات الطبية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المُستجد في الجمهورية اليمنية.

وأعرب معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، عن بالغ ترحيبه بإعلان قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين اعتباراً من اليوم الخميس 9 أبريل، قابلة للتمديد.

وأعرب معاليه عن أمله أن يُسهم هذا الإعلان في تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين لبحث خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن، وخطوات بناء الثقة، واستئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية للوصول إلى مشاورات بين الأشقاء اليمنيين للتوصل إلى حل سياسي شامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *