الرئيسية / أخبار عربيه / مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يستعرض تجربة السعودية في التعامل مع جائحة كورونا

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يستعرض تجربة السعودية في التعامل مع جائحة كورونا

ينظّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني على مدى يومين لقاءً بعنوان “حوارات المملكة عن بُعد .. قدرات وطنية تقود الأزمات”, ابتداء من الساعة السابعة غداً عبر شبكة الإنترنت، يستعرض فيه تجربة المملكة في التعامل مع جائحة كورونا، بمشاركة رئيس مجلس أمناء المركز الدكتور عبد العزيز السبيل، والأمين العام للمركز الدكتور عبدالله الفوزان، وعدد من المسؤولين والأكاديميين والمختصين.

ويأتي تنظيم اللقاء في إطار اضطلاع المركز بدوره الوطني في مناقشة القضايا والمستجدات الراهنة ومنها أزمة كورونا، وتسليط الضوء على الجهود التي تبذلها مختلف الأجهزة الحكومية للتعامل مع هذا الخطر في المجالات كافة, واستمرارا للأعمال والأنشطة والفعاليات التي ينفذها المركز عن بُعد خلال هذه المدة، تحقيقا لرؤيته وأهدافه بتعزيز قيم التلاحم الوطني، وانسجاماً مع أهداف رؤية المملكة ، من خلال التأكيد على أهمية الحوار ومناقشة القضايا المهمة على المستوى الوطني، وخاصة في مثل هذه الظروف.

وسيشهد اللقاء إقامة خمس جلسات، يشارك فيها عدد من العلماء والأكاديميين والمختصين، يتناول خلالها العديد من المحاور التي تبرز جهود المملكة في التعامل مع هذه الأزمة وآثارها وكيفية إدارتها، سواء على المستوى الإعلامي أو الصحي أو الاجتماعي أو الغذائي.

وستناقش الجلسة الأولى “التغيرات الاجتماعية في ظل الأزمات”، في حين تحمل الجلسة الثانية عنوان “التداعيات الاقتصادية في ظل جائحة كورونا”، بينما تحمل الجلسة الثالثة عنوان “دور الجهات الحكومية في إدارة جائحة كورونا” فيما تأتي الجلسة الرابعة بعنوان “الخطاب الإعلامي في الأزمات”.

مما يُذكَّر أن جميع الجلسات والمشاركات سيتم إدارتها عن بُعد ضمن مبادرات وبرامج المركز لتنفيذ فعالياته وأنشطته عن بُعد، وذلك من خلال برنامج زوم أو الدخول على الموقع الرسمي للمركز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *