أخبار عاجلة
الرئيسية / كورة سوشيال / نداء للرئيس السيسي: فتح التحقيق في حريق اتحاد الكره .. والتحقيق في اضهادالموظف نسيم

نداء للرئيس السيسي: فتح التحقيق في حريق اتحاد الكره .. والتحقيق في اضهادالموظف نسيم

الكاتب : خليل ابو العلا

سيق واعلن الرئيس السيسي ان كل من كسر كوبايه اثناء ثوره ينايرسوف يحاسب … وهو كلام نال اعجاب وحب الشعب المصري … ولكن في حديث الموظف المضهد بأتحاد الكوره احمد نسيم  كما يقول انه مضهد وان اتحاد الكوره تم حرقه بتعمد من خلال اولاد سن ١٦ وانه دافع عن كيان الجبلايه وانه تم حرق الجبلايه وتم حفظ التحقيق

… وان جزائه كان المنع من دخول الجبلايه لانه كما يقول يدافع عن تحقيق العداله   …. لذا نطالب الرئيس السيسي بفتح التحقيق في حريق الجبلايه ونادي الشرطه لان الجناه معروفين وهم جماهير جيران مقر اتحاد الكوره…. وهذا ما كتبه الموظف احمد نسيم بصفحته علي الفيس بوك   واصدار تعليمات سيادتكم لوزاره الشباب في التحقيق بسبب منع موظف عن اداء عمله

واليكم ما كتبه احمد نسيم علي صفحته الخاصه

اتحاد الكرة – بيتي الكبير واخويا الكبير توفي وهو موظف فيه ٢٠١٨، ويوم ما اتحرق اتحاد الكرة ٩ مارس ٢٠١٣ كنت موجود فيه بدافع بكل قوتي في الطابق الثالث ليس على عن سجلات ودفاتر وسجلات قيد لاعبين واسكورات اصلية وبيانات حصريه بادارتي المسابقات وإدارة الحكام وكان معايا البطل. زميلي نديم وحيد ، للدفاع عن هذا البيت وافتكر بعد ما اغلقت الغرف مسكنا كراسي لنتعارك مع حوالي ٤٠٠ او ٥٠٠ شاب في مراحل عمريه من ١٦ وحتى ٢٥ عام جايين يحرقوا ويهدموا مكانا ورغمن عنهم جميعا أحرقوا ما احوقوه وربنا ستر وبقيت لجنه المسابقات الرئيسية بقوتها وثابتها وكافه متعلقاتها… تمام يا فندم ( الخسائر زيرو والحمد لله)….
ووقتها النائب العام. طلعت إبراهيم ،كلف النيابة للتحقيق في حادث إحراق مبنى اتحاد الكرة المصرى، المهم بعد حوالي ٤ سنين قررت نيابة حوادث وسط القاهرة حفظ التحقيقات فى الواقعه.

ليه الكلام ده بقى دلوقتي بتفتكره: يرد واحد يقولك (تخاريف صيام)…اقوله لا يا عم مش تخاريف؟
( البيت الكبير ده اتقفل في وجهي الصبح اتمنعت من دخوله يعني ليه علشان بنادي بتطبيق العدل وتطبيق تكافؤ الفرص منذ ١٣٥ يوم َلا حياه لمن تنادي ).. بجد شعوري واحاسيسي كلها تخبط وحزين. خير ان شاء الله يا رب خير ورب الخير لا يأتي إلا بالخير ثقه فالله،، الله المستعان.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *