أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار ماسبيرو / خالد السبكي : اهمال رئيس الهيئه واعوانه يقتلونا بالكورونا في ماسبيرو

خالد السبكي : اهمال رئيس الهيئه واعوانه يقتلونا بالكورونا في ماسبيرو

كتب : خليل ابو العلا

كتب الزميل خالد السبكي علي صفحته صرخه من داخل ماسبيرو تؤكد مدي الاهمال الذي وصل اليه اكبر واعرق مبني اعلامي في العالم من اهمال علي يد رئيس الهيئه حسين زين واعوانه الفاسدين كانت نتيجتها وفاه موظف بسبب الاهمال والتعتت وهناك مئات غيره في الطابور ينتظرون مصيرهم … وكانت كلمات السبكي علي صفحته بالفيس بوك كان نصها :

خبر عااااااااجل
توفى إلى رحمة الله تعالى الزميل / محمد حسن مصطفى رئيس قسم التسويات و المعاشات بقطاع الأمانة العامة إثر أصابته بفيروس كورونا .. مات إثر الإهمال و عدم الاهتمام من مسئولى الرعاية الطبية بتوفير الحماية و العلاج و تقديم اى خدمات له و لأسرته وعدم التعقيم السليم لمبنى الشريفين التابع للهيئة الوطنية للاعلام رغم ظهور ستة حالات مصابة بمبنى الشريفين دون اهتمام من السادة قيادات الهيئة الوطنية للاعلام بتوفير حقوق الزملاء فى توفير سبل العلاج له و تعقيم و تحصين اماكن العمل .. مات بسبب إهمال قيادات الرعاية الطبية في توفير أماكن له و تركوه هو و أسرته يصارعون إجراءات مستشفى الصدر بالعباسية و الأدهى إننا هيئة سيادية و المفروض أن لها نظام طبى متكامل و علاج و رعاية صحية و اجراءات احترازية … مات الزميل دون أن يتم إحالة أى مسئول إلى التحقيق بشأن عدم وجود خطة احترازية صحية متوفرة لأى زميل يصاب بالوباء اللعين .. مات الزميل بسبب تعنت بعض القيادات فى ضرورة تواجد الزملاء بالعمل دون وعى و دون احترام قرار رئيس مجلس الوزراء بتخفيض العمالة .. مات الزميل و كله ح يحصله دون أن يعاقب من تسبب فى وفاته من اهمال و عدم الرعاية و عدم وجود خطط صحية … حسبنا الله ونعم الوكيل في كل مسئول تراخى عن أداء واجبه .. رحم الله الإنسانية التى تجردت من وجوه تعيش على أشلاء زملائها .. يا ترى ما هو مصير أولاده الثلاثة و زوجته المخالطين له هل ستقوم الهيئة الوطنية للاعلام بدورها ام ستجهض دورها حتى بعد موت الزميل
رحم الله الفقيد بواسع رحمته و اسكنه فسيح جناته و جعله من الشهداء و حشره مع الصديقين و الابرار و انا لله و انا اليه راجعون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *