الرئيسية / ضربة البداية / تعرف علي سر سرقه كؤوس اتحاد الجبلايه

تعرف علي سر سرقه كؤوس اتحاد الجبلايه

ـ ” الاتحاد المصري لكرة القدم ” ؛ تلك المؤسسة بل المعلم الأبرز والذي من المفترض أن يكون الأعرق في تاريخ تلك الرياضة التي تمثل همزة الوصل بين جميع أندية الدولة المصرية وجماهير الكرة في ربوع الجمهورية ، يكتب في غضون 24 ساعة فصلا جديدا من فصول الجدل وعلامات الاستفهام تزيد من شك جميع أطراف المنظومة الرياضية المصرية في نزاهته .

ـ فجميعنا أصيب بحالة من الصمت ، والدهشة ، وخيبة الأمل علي مدار الساعات الأخيرة تجاه تلك الواقعة المؤسفة التي كشفت لنا عن كارثة جديدة من كوارث تلك المؤسسة العريقة الفاقدة لتاريخها بمرور الأيام والساعات ، ألا وهي اختفاء العديد من كؤؤس بطولة الأمم الإفريقية في ظل وجود ثلاث منها فقط داخل مقر الاتحاد المصري لكرة القدم وغيرها من الدروع والميداليات .

ـ وقد صرحت بعض من الجهات الأمنية بالعثور علي إحداهم في أحد أقسام الشرطة بمحافظة القاهرة ، ومن المؤسف أنه لم يتم الرد من قبل أيا من مسؤلي اللجنة الخماسية الحالية ولو بشكل مبدئي علي تلك الجريمة ، بل جاءت الردود علي لسان أصحاب العهود السابقة فقط  دون وجود لمسؤولي اللجنة الخماسية .

ـ والجدير بالذكر أنها ليست الواقعة الأولي التي يتعرض لها مقر اتحاد الكرة لسرقة كؤؤس وميداليات ، فقد نشب حريق في المقر ذاته قبل سبع سنوات وتحديدا في عام 2013 م وتم فيه سرقة جميع الكؤؤس من المقر من قبل مجموعة الألتراس التي ترأسها أحد أبرز المسئولين الكبار داخل خلية العمل الرياضي حاليا إلا أنه تم إعادتها مرة أخري بعد نجاح أحد المسؤولين السابقين في استعادتها ، والجميع في  انتظار العثور علي نسخة البطولة الأخيرة لعام 2010م في ظل تحقيقات تم فتحها من قبل المسئولين الحاليين بالاتحاد في صمت تام يثير العديد من علامات الاستفهام . لذا يظل اتحاد الكرة المصري مثال يحتذي به في المراوغة والتفنن في ألعاب الفساد الأخلاقي والرياضي ، وهو بالفعل ” اتحاد بمية وش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *