الرئيسية / ضربة البداية / يا جنايني: متي نتخلص من اقارب اعضاء المجلس مراقبي المسابقات السمكري والسكرتير

يا جنايني: متي نتخلص من اقارب اعضاء المجلس مراقبي المسابقات السمكري والسكرتير

كتبت : يارا مجدي 

حسام الزناتي رئيس لجنه المسابقات للدوري المممتاز اقتربت نهايه المده المعينه للجنه الخماسيه لاداره الجبلايه ولم يحدث اي تغيييرات في  مراقبي لجنه المسابقات والمعروفه لديه ان ٩٠٪؜ منهم لا يصلحون ولا يملكون مقومات مراقب المسابقات وقد جاء الكثير  منهم  بصفه القرابه ومن عائلات اعضاء مجالس سابقه للجبلايه ومنهم علاء نبيل صاحب كارثه مباراه طنطا والاتحاد الذي لا يصلح شكلا وموضوعا لمراقبه اكبر دوري في مصر وكان المراقب بعد انتهاء المباراه اختفي ومعه اسكور المباراه وظل الحكم الدولي احمد الغندور والحكم الرابع يبحثون عنه داخل ستاد برج العرب واخيرا وجدوه في ضيافه فريق الاتحاد السكندري بغرفتهم … غير انه طوال المباراه يطالب اداري الفريقين كل حين بكوب شاي ومياه وكأنه في رحله نيليه … والسؤال : ماهي مؤهلاته الكرويه والعلميه ليكون مراقبا للمسابقات غير انه جاء بواسطه اعضاء مجالس سابقين وهذا نموذج نقدمه للزناتي موجود مثله عشرات نالوا حق مراقبه المسابقات بالدوري الممتاز بالمجاملات ….  وهناك ايضا مراقبي مسابقات  محترمه  ومعروفه و ذو خبره وتاريخ رياضي واداري كبير بالانديه والمنتخبات ولكننا نؤكد علي من دخل الجبلايه من البوابات الخلفيه .

فلماذا لم يقم حسام الزناتي بتطوير مراقبي المسابقات واستبعاد من هم ليس اهلا  لمراقبه اكبر مسابقه في مصر …. هل هي ضغوط تمت علي الزناتي ورضخ لبعض الاعضاء السابقين  بالجبلايه خوفا من نجاحهم في الانتخابات القادمه ولضمان تواجده وعدم استبعاده .

واين رئيس اللجنه الخماسيه عمرو الجنايني  واعضاءها من اهدار المال العام لبعض مراقبي المسابقات اللي كل مؤهلاتهم انهم سكرتاريه او اقارب او من عائلات اعضاء مجلس سابقه ….. ولم يمارسوا يوما كره القدم . 

الطريف ان هناك مصدر اقسم ان هناك مراقبي مسابقات بالدوري الممتاز اصحاب محلات حلاقه وورش سيارات  دوكو وسمكره .

ومن هنا نطالب حسام الزناتي صاحب اليد النظيفه والسمعه البيضاء ان يضيف لنجاحاته في اداره هذا الموسم غربله هذه الاجسام الغريبه التي تواجدت خلال السنوات السابقه … وليعلم الزناتي ان نظافه يدك ونجاحاتك هذا الموسم في اداره المسابقه هي قوتك في الاستمرار وليس بتواجد السمكري والحلاق والسكرتير مجاملاتا لاعضاء سابقين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *