الرئيسية / عاجل / افلح لو صدق: بيان نادي القرن لمرتضي منصور .. وسيله ضغط لمنع ايقافه وتحقيق مكاسب خاصه

افلح لو صدق: بيان نادي القرن لمرتضي منصور .. وسيله ضغط لمنع ايقافه وتحقيق مكاسب خاصه

كتب : خليل ابو العلا

أصدر مجلس إدارة النادي برئاسة المستشار مرتضى منصور بيانا رسميا حول موقفه من ملف نادي القرن.
وشدد مجلس إدارة النادي على أنه لم و لن يتراجع عن الدفاع عن حقوق النادي في مختلف القضايا ومن بينها ملف نادي القرن.
ويؤكد المجلس أن أحقية الزمالك في لقب فريق كرة القدم في القرن هي عقيدة داخل كل زملكاوي و أن المجلس يرفض المعايير، التي تم بناء عليها منح الأهلي لقب نادي القرن، خاصة مع حصول الزمالك وقتها على 9 ألقاب قارية، مقابل 7 للفريق الأحمر.
ويهيب المجلس بجميع الإعلاميين والمدعين بأنهم خبراء اللوائح بعدم الزج بأنفسهم في هذه القضية خاصة وأن أي خطوة يتخذها النادي في هذا الملف يعلن عنها عبر الطرق الرسمية.
هذا وقد كلف النادي بعض المهتمين بهذا الشأن منهم الزملكاوي معتز الشامي والمقيم في الإمارات بمتابعة هذا الملف وعرض كافه المستندات و الإجراءات المطلوبة على عدد من الخبراء المتخصصين لتصعيد هذا الملف والحصول على حق النادي بهذا الشأن.
وشدد مجلس إدارة النادي على أن تخاذل المجالس السابقة حال دون إثبات حق الزمالك في هذا الملف والذي فتحه المجلس واتخذ خطوات لإعادة حق النادي منها مخاطبات رسمية ومنها فرض الأمر بشكل واقع أمام كل الجماهير برفع اللافتات التي تؤكد أحقية النادي بهذا اللقب.
واختتم المجلس بيانه متوجها برسالة لجماهير النادي بوضع ثقته في مجلس إدارة النادي برئاسة المستشار مرتضى منصور الذي لم و لن يتوان عن إعادة حقوق النادي و الدفاع عنه في كل القضايا.

ورغم هذا البيان الا اننا نري ان هذا الملف تم وضعه في الادراج بعد الضغط علي رئيس الزمالك … وان صدور هذا البيان من قبل نادي الزمالك هو وسيله ضغط من المستشار مرتضي منصور للضغط علي وزاره الشباب واللجنه الاولمبيه وبعض الجهات السياديه والتي طلبت منه غلق هذا الملف سابقا … الا انه يستخدمه الان لوقف اي قرار بايقافه من قبل اللجنه الاولمبيه وايضا لضمان مسانده الدوله له في الامتخابات القادمه لمجلس النواب .

فكفي اللعب علي مشاعر الجماهير وانت تستغلون كل المراقف لمصالحكم الخاصه … وانا اتحدي في جميع الاحوال لو تقدم المستشار مرتضي بهذا الملف لاي جهه سواء الكاف او الاتحاد الدولي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *