عامر حسين: إذا لم تتوقف الأمطار خلال ساعتين من الآن، سنضطر لاتخاذ إجراء حيال المباراة بكل تأكيد

تسود حالة من الطقس السيء مدينة برج العرب بالإسكندرية، صباح السبت، وذلك قبل ساعات من انطلاق القمة 177 المنتظرة التي تجمع الأهلي أمام غريمه التقليدي الزمالك.

ويستضيف نادي الزمالك في السابعة من مساء السبت بالتوقيت المحلي غريمه التقليدي النادي الأهلي في المباراة المؤجلة من الأسبوع الـ 17 ببطولة الدوري العام، حيث يتفوق الزمالك على غريمه التقليدي بفارق نقطتين.

وتهطل الأمطار بغزارة منذ الساعات الأولى من صباح السبت، مع رياح مثيرة للعواصف والأتربة، لكنها لم تؤثر على أرضية ملعب “برج العرب” التي حرص اتحاد الكرة المصري على تجهيزها للقاء الليلة منذ أسابيع عدة، وفق ما نقل موقع صحيفة “الشروق” القاهرية.
ونفت الصحيفة صحة صور تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن غرق الملعب بالمياه، ووصفتها بأنها قديمة.

لكن رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد المصري عامر حسين قال: “لأول مرة منذ سنين طويلة نرى تلك الأمطار الغزيرة في هذا التوقيت من العام في الإسكندرية، فقد جرت العادة أن الأجواء خلال شهر مارس تكون أكثر دفئا”.

وأضاف “الأمطار لم تتوقف منذ الفجر، لكننا سنمنح أنفسنا مهلة لساعة أو ساعتين أخرتين”.

وأوضح “إذا لم تتوقف الأمطار خلال ساعتين من الآن، سنضطر لاتخاذ إجراء حيال المباراة بكل تأكيد”، وفقا لما أوردت وسائل إعلام مصرية.

وتابع: “مع استمرار هذه الأمطار وهذا الجو، ستتعرض أرضية استاد برج العرب لضرر كبير، وستكون في غاية السوء. حتى الآن الأرضية جيدة إلى حد ما، لكن يجب أن تتوقف الأمطار حتى نستطيع تشغيل مصافي الملعب لسحب الأمطار”.

وتشهد مصر منذ الجمعة موجة من الطقس السيئ غير المستقر، حيث تتكاثر السحب على أغلب الأنحاء، يصاحبها سقوط الأمطار على شمال البلاد حتى القاهرة ومناطق من الصعيد، مع فرص سقوط أمطار غزيرة ورعدية على بعض المناطق، قد تصل لحد السيول على مناطق بشبه جزيرة سيناء.
وحذر رئيس هيئة الأرصاد الجوية، أحمد عبدالعال، من حدوث انخفاض كبير في درجات الحرارة بمعدل 7 درجات، السبت، لافتا إلى أن هذا الانخفاض يصاحبه نشاط كبير للرياح يصل إلى حد العاصفة على الأماكن المفتوحة والصحراوية، مع سقوط أمطار غزيرة على السواحل الشمالية والوجه البحري، وتصل متوسطة إلى القاهرة وخفيفة على شمال الصعيد.

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *