الإسماعيلى يواجه الإفريقى التونسي

فى الثالثة عصر اليوم “السبت 16 من مارس 2019″، يحل الإسماعيلى بقيادة المقدونى يانوفيسكى ضيفا على الأفريقى التونسى بإستاد رادس بالعاصمة التونسية، ضمن فاعليات الجولة الختامية للمجموعة الثالثة لبطولة دورى أبطال أفريقيا.
يدير المباراة الحكم السودانى الفاضل محمد حسين.
وفى التوقيت نفسه، يستضيف مازيمبى الكونغولى، شباب القسنطينة الجزائرى بالعاصمة كينشاسا، فى نفس المجموعة.
موقف المجموعة الثالثة لدورى أبطال أفريقيا قبل الجولة الختامية:
يتصدر شباب القسنطينة الجزائرى المجموعة برصيد “10” نقاط، يليه مستضيفه مازيمبى الكونغولى برصيد “8” نقاط فى المركز الثانى.
فى حين يسعى الأفريقى لاقتناص بطاقة الصعود، حيث يحتل المركز الثالث برصيد “7” نقاط، فى حين يتذيل الإسماعيلى المجموعة برصيد “نقطتين” فقط، فقد بهما آماله فى الصعود رسميا.
نتائج الجولة الثانية للمجموعة الثالثة دورى أبطال أفريقيا “جولة الذهاب”
الجمعة “18 يناير الماضى”، الإسماعيلى يخسر اعتباريا بسبب احداث الشغب من جماهيره أمام الأفريقى التونسى، بعد انتهاء المباراة بفوز الضيوف بهدفين مقابل هدف.
السبت “19 يناير الماضى”، اكتسح شباب القسنطينة الجزائرى، ضيفه العريق مازيمبى بثلاثية نظيفة، سجلها فى الشوط الثانى حسين بن عبادة، ونصر الدين زعلانى، وسيد على العمرى.
قائمة الإسماعيلي للمباراة اليوم :
‏فى حراسة المرمى: محمد مجدى، محمد فوز، أيمن رجب.
فى خط الدفاع: طارق طه، محمد هاشم، الغانى ريتشارد بافور، أحمد أيمن، علاء عبدالعظيم.
فى خط الوسط: إبراهيم عبدالخالق، محمود عبدالعاطي “دونجا”، محمد صادق، عبدالرحمن مجدى، كريم بامبو، وجيه عبدالحكيم ، محمد الضرف، محمد جمال الشامى.
فى خط الهجوم: الناميبى بنسون شيلونجو، النيجيرى أودا مارشال.
بينما يغيب كل من محمود متولى، محمد مجدى الجمل، عماد حمدى، وأسامة إبراهيم للإصابة، وباهر المحمدى للإيقاف.
تاريخيا.. خاصت الأندية المصرية “47” مواجهة في تونس، حققت الفوز في “11” مباراة، وتعادلت في نفس الرقم، وخسرت في “25” مواجهة.
ويمتلك الأهلي سجلا تاريخيا في تونس حيث حقق الفوز “6” مرات، ليصبح أكثر فريق مصري يحقق الفوز في تونس، يليه الإسماعيلي والزمالك بمرتين لكل منهما بجانب فوز واحد وحيد لحرس الحدود.
الإسماعيلي يتمتع بسجل جيدا أمام فرق تونس بملعبها بعد أن خاض “5” مباريات حقق الفوز مرتين وتعادل مرة وخسر مباراتين.
البداية.. كانت مع مواجهة الإسماعيلي والإفريقي في ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا عام 1992، وتعادلا “3-3” وأحرز للدراويش عصام عبدالعال وأحمد العجوز وياسر عزت.
ثم واجه الترجي في ربع نهائي دوري الأبطال عام 1995، وفاز الإسماعيلي بهدف نظيف أحرزه مجدي الصياد بإستاد الشاذلى زويتن.
ثم واجه مجددا فى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2003، ويفوز أيضا بثلاثة أهداف مقابل هدف، سجلهت أحمد فتحى وعبدالرحمن تراورى ومحمد محسن أبوجريشة.
كما واجه الإسماعيلي نظيره الملعب التونسي في 2004 ضمن مباريات دور الـ32 بكأس الكونفيدرالية الأفريقية وخسر الدراويش بهدفين نظيفين.
آخر مواجهات الإسماعيلي في تونس كانت مع البنزرتي عام 2013، في الكونفيدرالية وخسر الفريق المصري بثلاثية نظيفة.

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *