يا وزير الرياضه : اللي حضر العفريت بنادي الاعلاميين يصرفه … النادي يتجه للهاويه

بقلم : خليل ابو العلا

اعلنت لجنه التسويه والمنازعات والتحكيم  باللجنه الاولمبيه   تأجيل النطق في الحكم في القضيه المرفوعه من مجلس اداره نادي الاعلاميين السابق  المجمد بقرار وزير الشباب والرياضه بتهمه اهدار المال العام والاستيلاء علي المال العام   الي يوم  ٥ اغسطس القادم

وكان مقررا النطق   في الحكم  يوم ٧/٢٥  وتقرر التأجيل

وهناك تساؤلات تحتاج  اجوبه من منطلق  الدعوه لعوده الاستقرار  للنادي  وانقاذه من الهاويه  التي ينجرف اليها كل  ساعه وكل يوم

وهي هل  اقامه  القضيه والطعن علي قرار وزير الشباب والرياضه  من خلال المجلس المجمد  في  لجنه التسويه  والتحكيم والمنازعات   باللجنه الاولمبيه هل من  سلطتها   الغاء قرار وزير الشباب والرياضه ؟

بمعني هل  لو صدر حكم لصالحهم يحق لهم العوده   لاداره النادي والغاء قرار وزير رياضه ؟

وفي حاله صدور قرار بالعوده للمجلس المجمد  من لجنه التسويه والتحكيم  … هل يجوز الطعن في القرار الصادر  ؟

واين يتم الطعن هل في لجنه التسويه والتحكيم الغير معترف بها في وزاره الشباب والرياضه  ام في مجلسه الدوله؟

والسؤال الاخر لماذا لم يلجأ المجلس السابق المجمد باقامه طعنه ودعواه بمجلس الدوله وهو قراره ملزم  للوزير ورئيس الوزراء ؟

وسؤال ثالث حتي الان لم تتحرك دعوي جنائيه ضد المجلس السابق المجمد   فهل يحق لهم الترشح خلال الانتخابات القادمه وهذا حقهم كتص قانون ولائحه  ؟

سؤال رابع  لمن نلجأ كأعضاء  لانقاذ نادي الاعلاميين  الذي يعاني الامريين اعضاء وعامليين وانشطه رياضيه واجتماعيه  منذ صدور قرار حل المجلس ؟

والاعضاء مطالبها بسيطه وهي اذا كان المجلس  السابق المجمد  فاسدا    فأعلنوا التحقيق معه واعلنوا ادانته  .

واذا كان المجلس غير مدان  فأعيدوا الاستقرار لنادي الاعلاميين فأنه اصبح علي حافه الهوايه .

الوضع اصبح في النادي انقسامات ….  فئه كبيره تطالب بعوده المجلس السابق

وفئه تطالب بتجديد الدماء وتجد المجلس السابق مدان

وفئه تستغل الموقف للقفز علي الكراسي

وعضو النادي واسرته حاليا  هم   من يعانون ويتأذون   فهل من قرار حكيم  ينقذ اكثر من ٣٣ الف عضو  لا ليهم ناقه ولا جمل فيما يحدث ؟

وانا رؤيتي الشخصيه اذا كان المجلس السابق المجمد مدان فأعلنوا ادانته وحاكموه

واذا كان غير مدان  فليعود المجلس   لاستكمال مدته وانقاذ ما يمكن انقاذه  يا معالي وزير الشباب والرياضه واللي حضر العفريت يصرفه   …. يا ادانه  يا براءه …. وارحمونا .

 

 

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *