اليوم بستاد المكس في ( الجولة الثامنة) بالدوري الممتاز حرس الحدود يستضيف النجوم في لقاء لايقبل القسمة علي اثنين!

-تنطلق في الثالثة والنصف عصراليوم الاحد بستاد المكس بالإسكندرية أحد اهم لقاءات الدوري الممتاز
في الجولة الثامنة بالبطولة حيث يستضيف الفريق الاول لكرة القدم بنادي حرس الحدود نظيره فريق النجوم في لقاء عفوا …الهروب من الخطر!
والخطرهنا (تذيل الترتيب )والدخول في حسابات طويلة !!!!!
حرس الحدوديدخل اللقاء بقيادة فنية جديده عقب عودة طارق العشري (صاحب شفرة تفوق الفريق )والذي ادركت الاداره انه لها- وهو نفس شعور العشري-الذي جاء في ظرف و موقف لايحسدعليه.
من حيث حرج موقف الغريق من جهة
وثقة مجلس الادارة والجماهيروالاعبين من اخري في العشري نحو(لملمة الأوراق )وعودة الفريق للبطولة وتحسن مركزه
ولذلك كان الاستقبال حافل ومملؤ بالتفاؤل والطموح والوعدبالافضل ان شاء الله
فحرس الحدود في المركز الاخير(ال18) بثلاث نقاط من ثلاث تعادلات
في حين النجوم في المركز قبل قبل الاخيرال(16 )بست نقاط جمعها من فوز تاريخي علي الزمالك وثلاث تعادلات
وهكذا حال الفريقين لا يخفي علي احد.!
وللقاء اليوم وجووه عديدة
أولها الفوز اذاتحقق لأحد الفريقين معناه تدعيم وتقدم ترتيبه بصوره قوية
والزحف نحو الدفء
في حين يقبع صاحب الهزيمة في ذيل الترتيب ويزداد موقفه احراجا
اما التعادل ايا كان فيظل الفريقان
محلك سر! .
ولكن هل يلعب (العامل النفسي) والدفعة المعنوية لتولي العشري المسئولية بحرس الحدود اضافة الي تواجدعاملي الارض والجمهور (المتعطش للفوز )و الادارةالتي وفرت الكثيرللفريق
هل تجمع كل هذه العوامل يلعب دور ايجابي مع لاعبي الحرس ؟الذين لاتنقصهم الإمكانيات الفنية والبدنية والمهارية قدر امتلاكهم لخيوط أول طريق عودة الثقة
فهل ممسكون بها
العشري لم يعلن عن اوراقة التي قديدفع بها في اللقاء (عنق الزجاجة )ولكن يراهن علي الكيمياء التي يمتلكها داخل وجدان حرس الحدود وهو احدشفراته مهما بعدت المسافات الزمنية اوالجغرافية !

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *