حكايات رياضيه : سرقوا الميت في حادث ستاد حلمي زامورا

كتب المؤرخ الرياضي والكاتب الصحفي جمال عبد الجميد  في حكايات رياضيه حكايه علي رأي المثل  هم يبكي وهم يضحك

 

سرقة ميت

شهد السابع عشر من فبراير عام 1974كارثة مروعة عندما تدافع المشجعون قبل المباراة الودية بين نادى الزمالك ونادى دوكلا براغ التشيكى مما أدى إلى وفاة 48 مشجعا وإصابة العشرات بعد تلك الحادث ببضعة أيام نشر باب اخبار الناس فى صحيفة الأخبار خبرا غريبا جاء عنوانه كالتالى :

احد ضحايا حادث الزمالك نشلوا 250جنيها من جثته !

وتقول التفاصيل أن محمود حافظ غريب حسين عمر .. المدرب بالتدريب المهني والذى لقى مصرعه فى حادث نادى الزمالك .. يوم الحادث وفى جيبه الداخلى 250 جنيها وضعها فى مظروف ابيض استعدادا لشراء موتور كهربائي وكذلك نظارتين أحدهما طبية والأخرى شمسية طراز ” بيرسول ” وساعة اوريال .
عندما تسلمت أسرته جثمانه من مستشفى امبابة المركزى لم تجد فى جيوبه مليما واحدا ولا النظاراتين او الساعة .
وناشد باب اخبار الناس والذى كان يحرره الكاتب الصحفى الشهير نبيل عصمت تحت اسم ” ابو نظارة ” من يعثر على النقود والأشياء المفقودة أن يسلمها لأسرته او لصحيفة الأخبار إذ أن المتوفى له سبعة اولاد كلهم فى مراحل التعليم المختلفة .

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *