مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مشروعي توزيع 38 ألف سلة غذائية لشهر رمضان في السودان و 20,000 سلة غذائية في باكستان

 

دشن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مشروع توزيع السلال الغذائية خلال شهر رمضان المبارك في جمهورية السودان الشقيقة، بحضور كبير مستشاري رئيس الوزراء السوداني الشيخ خضر أحمد، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن محسن جعفر، وممثلي منظمة العون الإنساني والاغتنام للتنمية البشرية.

وسيجري توزيع 38,000 سلة غذائية في ولايات الخرطوم، وجنوب كردفان، وشمال دارفور، والبحر الأحمر، والنيل الأزرق، وسنار بجمهورية السودان خلال شهر رمضان المبارك، يستفيد منها 229,266 فرد لسد حاجة الأسر الموجودة في مناطق النزوح وتخفيف حدة الفقر، بالتنسيق مع الحكومة السودانية، بحيث ستقوم منظمة الاغتنام للتنمية بتوزيع هذه السلال تحت إشراف مركز الملك سلمان للإغاثة ليتم إيصالها لمنازل المستفيدين والمحتاجين، وذلك لتجنب التجمعات وإتباع الإجراءات الوقائية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا.

ورفع السفير جعفر في تصريح بهذه المناسبة التهاني إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك، وقال: إن هذا التدشين يأتي امتدادًا للمشاريع الإنسانية التي تقدمها المملكة عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وتطبيقًا لما دأبت عليه المملكة في مساعدة المحتاجين بالدول الشقيقة والصديقة.

بدوره أبان ممثل منظمة العون الإنساني الدكتور علي عباس فضل الله، أن هذه السلال الغذائية ستخدم الكثير من الفقراء والمحتاجين بمختلف الولايات السودانية، مقدمًا شكره للمملكة ممثلة بالمركز بالوقوف مع الشعب السوداني بمختلف فئاته.

فيما أثنى إسماعيل الماحي ممثل منظمة الاغتنام للتنمية البشرية على عمل فريق مركز الملك سلمان للإغاثة، واصفا الجهد المبذول منه بالملحمة الإنسانية.

كما دشن فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية, مشروع توزيع 20,000 سلة غذائية بجمهورية باكستان الإسلامية، تزامناً مع قدوم شهر رمضان المبارك, حيث حضر حفل التدشين في إسلام آباد معالي حاكم إقليم البنجاب شودري سرور، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى باكستان نواف بن سعيد المالكي، ومدير فرع المركز في باكستان الدكتور خالد بن محمد العثماني.

وسيتم توزيع هذه السلال بعشر مناطق في إقليم البنجاب بالتنسيق مع حكومة الإقليم، وسيستفيد من المشروع حوالي 120 ألف شخص موزعين في عشر مقاطعات بإقليم البنجاب، بحيث ستقوم مؤسسة “حياة” بتوزيع هذه السلال تحت إشراف مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، ليتم إيصالها وتسليمها لمنازل المستفيدين والمحتاجين وذلك لتجنب التجمعات وإتباع الإجراءات الوقائية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورنا، بينما سيتم اختيار المستفيدين من هذا المشروع بالتعاون مع حكومة إقليم البنجاب.

وفي تصريح بهذه المناسبة رفع السفير المالكي التهاني إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – وإلى الشعب السعودي بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

وقال : إن هذا المشروع الذي نقوم اليوم بتدشينه يأتي امتداداً للمشاريع الإنسانية التي تقدمها المملكة عبر مركز الملك سلمان، تطبيقاً لما دأبت عليه المملكة في مساعدة المحتاجين في كل مكان.

من جانبه رفع معالي حاكم إقليم البنجاب شودري سرور الشكر نيابة عن حكومة وشعب باكستان إلى خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – أيدهما الله-، مؤكداً أن المملكة سباقة بالخير، ومعروفة بالوقوف إلى جانب باكستان في كل المحن والأوقات الصعبة.

وقال : إن مشروع السلال الغذائية التي دشنه مركز الملك سلمان سيساعد الأسر الفقيرة والمحتاجة في إقليم البنجاب، مؤكداً أن فريق مركز الملك سلمان يتميز بالتفاني في تقديم المساعدات الإنسانية على الدوام.

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *