بيان الهيئه الوطنيه للاعلام للعاملين : معاقبه كل من يدلي بتصريحات او بيان عن اعمال وظيفته او عن الهيئه

كتب : خليل ابو العلا 

اصدرت الهيئه الوطنيه للاعلام بيان  بانها ستتخذ الاجراءات القانونيه حيال مروجي الشائعات والاكاذيب  من بعض العاملين بالهيئه الوطنيه للاعلام  خاصه علي صفحاتهم بالتواصل الاجتماعي  

واكدوا في البيان بانهم سيطبقون لوائح التحقيق والجزاءات طبقا للائحه  الهيئه الصادر بقرار ١١٤٠ لسنه ٢٠١٩ للماده ١٧ والتي تقضي بمعاقبه كل من ادلي باي تصريح او بيان عن اعمال وظيفته او يخص عمل الهيئه للصحف او المواقع دون تصريح له بذلك .

وكان الفتره الاخيره تشهد غضب كبير داخل ماسبيرو من بعض العامليين سواء لعدم تواجد اطباء بالرعايه الطبيه او موظفي الرعايه لاستخراج  موافقات لعمل تحاليل او اشاعات للعاملين المرضي او المعاش … بجانب ان هناك فئه من مرضي الكورونا من العاملين لم يجدوا تسهيلات لعمل فحوص او مسحه من خلال المستشفيات المتعاقد معها كما  اعلنت الهيئه ذلك رسميا مع مستشفي السكه الحديد وغيرها ورفض استقبال بعضهم من خلال المستشفيات مما احدثت بعض البلبله … خاصه ان الرعايه الطبيه اعلنت تليفونات طوارئ لاستقبال بلاغات المرضي من العاملين لتوجيهم بشكل سليم  … وواضح ان هناك قصور اداري من بعض العاملين بطوارئ الرعايه كما اكد بعض العاملين  …

وكان  العاملين المحالين  المعاش  ٢٠١٩ و٢٠٢٠ والذين لم يتم الصرف لهم احدثوا بعض الفوضي اثر  ترويج اشاعات  ان صرف معاش نهايه الخدمه لا يتم حسب الدور كما  اعلن وان هناك من صرف معاشه وتم تداول اسم رئيس قطاع المتخصصه سابقا والذي احيل للمعاش في شهر نوفمبر ٢٠١٩  وانه تم صرف معاش نهايه الخدمه كاملا دون انتظار الدور كالمتبع هو واخرين ورغم تكذيب هذه الاخبار الا انها كان لها رد فعل غير مستحب لدي العاملين المحاليين للمعاش وينتظرون دورهم للصرف … وتاكد ان اخر من صرفوا معاشهم  هم المحالين للمعاش من يناير ٢٠١٨ حتي نهايه يونيه ٢٠١٨ .وان المستحقين  للصرف خلال الفتره القادمه هم المحالين في يوليو ٢٠١٨ حتي نهايه ديسمبر ٢٠١٨ وذلك حسب الدور .

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *