مع اقتراب ذكري محمد عبد الوهاب نجم الاهلي : هل توفي نتيجه اهمال طبي واداري عتم عليه الاعلام الاحمر القوي ؟

كتب : خليل ابو العلا

مع  ذكري وفاه نجم مصر والاهلي محمد عبد الوهاب رحمه الله واسكنه فسيح جناته 

بعد هذه السنين اتساءل بعد بحث واستقصاء  هل محمد عبد الوهاب توفي نتيجه اهمال من اداره النادي الاهلي الذي نجح باعلامه في التغطيه علي هذا الاهمال؟ ازاي :

لان محمد عبد الوهاب سقط ارضا مغشيا عليه  دون ان يلمسه احد في مباراه الاهلي والزمالك  اي فبل وفاته ب ٧٤ يوما 

وخلال ال ٧٤ يوما من بعد حاله اغمائه  هل تم الكشف عليه والبحث عن اسباب الاغماء في مباراه الزمالك … لو كان حدث لعرف انه مريض وعرف الاسباب 

ولوكان عرض علي طبيب وابدي انه سليم اذا تم عرضه علي طبيب جاهل لانه كان يعاني من قصور في الشريان التاجي

وهل يوجد لدي النادي الاهلي تقرير عن حاله محمد تبد الوهاب قبل وفاته … وهل هو تقرير يثبت انه بصحه جيده .. وللي تقرير يثبت مرضه … واين هذا التقرير الذي لم يظهر طوال الفتره السابقه 

وهنا السؤال لناذا سمح لمحمد عبد الوهاب بالتدريب والتعرض للموت طالما لم يتأكد النادي من خلوه من اي امراض ؟ 

وعندما توفي عبد الوهاب اثناء التدريب .. اتضح انه كان لا يوجد اسعاف ولا طبيب متخصص داخل الاهلي بالجزيره وهو اهمال كبير من نادي كبير يجب ان يحتفظ بسياره اسعاف دائمه داخل النادي وتواجد طبيب داخل النادي طوال الوقت  .. وكل هذا حدث بعد وفاه محمد عبد الوهاب فقط  بعد ان تدارج اهماله .

ولعلمنا ان لكل اجل كتاب واسباب الا اننا نتساءل مره اخري هل كان هناك اهمال طبي واداري في وفاه اللاعب محمد عبد الوهاب  … نجح اعلام الاهلي  في التعتيم عليه … نعم

والمرحوم  اللاعب محمد عبد الوهاب لاحساسه انه يمر بشئ غير طبيعي  

 قبل وفاته بيوم كتب ” تلك الجملة “لا تبكى نفسى على شىء قد ذهب ونفسى التى تملك كل شىء ذاهبة”.. فى ورقة وعلقها فى غرفة خلع الملابس فى النادى الأهلى، وقال لزملائه فى الفريق، إنه يشعر أن نهايته اقتربت، وأنها ستكون مثل صديقه الشاب أحمد وحيد الذى كان توفى قبل أيام من وفاة “عبد الوهاب”

 

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *