الزمالك شرفنا: والاعلام الاحمر بين الحقيقه وفن صناعه الكذب

كتب : خليل ابو العلا

من صفحه الزميل سمير البحيري بالفيس بوك عجبتني هذه المقاله الرائعه التي تجسد الاحداث الاخيره للسوبر العربي بين الزمالك المصري والهلال السعودي وكميه الاكاذيب التي تم تناولها في مصر حول هذه المباراه العظيمه في افتتاحيه ستاد لوسيل الذي سيقام عليه كأس العالم بقطر وبين الحقيقه وفن صناعه الكذب كانت هذه المقاله الواقعيه والحقيقه نقدمها بصفحاتنا بكوره سوشيال

بين الحقيقة وفن صناعة الكذب.!
—————————-

مرضى كثيرون بدأوا أولا بالترويج بأن “اللجنة العليا المشاريع والإرث” المسؤولة عن تنظيم مونديال قطر 2022، مونديال كل العرب، والشركات الراعية، روجوا أن الأهلي مطلوب بالإسم للمشاركة في افتتاح ملعب لوسيل، وهي البروباجندا التي تربطها الآلة الإعلامية الحمراء بكل ما يتعلق بهذا النادي مع كل مناسبة رياضية مهمة، حتى لو تعاقد مع لاعب، وألحقوها بشائعة ثانية للتأكيد على الكذبة الأولى، بأن ” القطرية” وهي أنجح خطوط طيران في العالم الآن، ستكون الراعي الرسمي للأحمر مقابل مليار و200 مليون دولار، وهاجت الدنيا وماجت، وتم ربط، ” البروباجندا الكاذبة”، ب كاريزما الأهلي وتأثيرها الطاغي على الكرة الأرضية، ولم تمر سوى أيام قليلة، ليكتشف الجميع أن كل مايتردد كذب، ومن ذهب للمشاركة في افتتاح ملعب لوسيل هو الزمالك، لينال شرف يستحقه، ومعه الهلال السعودي، ليدونان اسميهما في التاريخ، بأنهما الناديان العربيان اللذان شاركا في فعاليات مونديال قطر 2022، بافتتاحهما ملعب لوسيل الذي ستقام عليه المباراة النهائية لكأس العالم.

حضور الزمالك ومشاركته في هذا الحدث العالم الفريد، الذي لن يتكرر ثانية ماحيينا، حقق من وراءها مكاسب عديدة، بصرف النظر عن خسارته المباراة أمام الهلال، بتواجده في الحدث الأبرز رياضيا في عام 2022، أمام أعين العالم، ليدحض كل الادعاءات والاشاعات التي أكدت على أن غريمه سيكون هو المشارك، وبعد أن فشلت الآلة الإعلامية الحمراء، استدارت فيه للوجه الآخر لتقلل من الحدث وقيمته وأهميته ومشاركة الزمالك فيه، لتأتي خسارة المباراة لتكون الفرصة أمام المرضى لينالوا من الزمالك، رافضين أي اشادة بهذه المشاركة التاريخية المهمة بين فريقين عربيين، في مناسبة عالمية ببلد عربي، وتركوا كل ايجابية تحققت وركزوا فقط على المباراة وخسرة الزمالك أمام الهلال، مع أنها مباراة احتفالية في المقام الأول.

نحن الزملكاوية لم تنال منا هذه الأكاذيب، ولم تهز ثقتنا في فريقنا، وسعادتنا بالزمالك كبيرة وستستمر، وسنبقى في ظهره، نسعد بانتصاراته، ونتمسك به وقت انكساراته، فقيمة الزمالك ككيان، تضيف لأي مكان يتواجد فيه، كما يتشرف بتواجده في أي حدث يضيف له، وهو ما لمسه كل منصف بتواجد الزمالك في قطر لمشاركة الأشقاء، نجاحهم باستضافة كأس العالم 2022، والنجاح الذي تحقق بابداعات جماهير الزمالك وحضورهم المتميز، والذي أشادت به جميع وسائل الإعلام العالمية. وبالفعاليات المصاحبة التي شهدها ملعب لوسيل وخارجه، فكل التحية لقطر حكومة وشعبا وللزمالك وللهلال على مشاركتهما في الحدث العالمي ولاعزاء لكل كاره للحقيقة.

سمير البحيري
————

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *