عبد الواحد يكشف خبايا الاهلي : يخسر ١٨٩ مليون جنيه في كره القدم ويخدع اعضاءه

كتب : خليل ابو العلا

كما تعودنا تتجول كوره سوشيال داخل الصفحات الهامه للاعلاميين والنقاد وكل عناصر الرياضه .

ووقفنا امام قضيه تهم كل مصر ومصري بعشق هذا الوطن ويحارب الفساد سبق ونشرنا جزء من محواها ولكن بقلم الزميل الاعلامي عاطف عبد الواحد الناقد الرياضي بالاهرام يؤكد ما نشرناه بل يضيف اليها معلومات لتؤكد ان هناك اهدار مال عام بالاهلي الذي اعلامه تعود خداع جماهيره واعضاءه باصدار بيانات ومعلومات مغلوطه بحاول ان يرفع من قدره ويقلل من قادرات الجميع ليحافظ علي مكانه هو يهدف لها …

ولكن الاقلام الحره والمصادر الطيبه من داخل الاهلي تظهر الحقيقه من رجال يعشقون كيان الاهلي الحقيقي رافضين ما يحدث في ظل رئاسه الخطيب من تخبط اداري وفني ومحاوله انساب بتاريخ لشخصه مصنوع كما تم صنع تاريخه الفني علي غير الحقيقه …

ومن صفحه الزميل عاطف عبد الواحد  نقلنا لكم ما كتبه من حقائق بالمستندات نسخا دون اضافه لصفحه كوره سوشيال وكانت كالتالي :

 

ميزانية الاهلى (1)
عندما خسرت الكرة 198 مليون جنيه فقط !

وصفت اللجان الاعلامية للنادى الاهلى ميزانية القلعة الحمراء الاخيرة عن السنة المالية المنتهية فى 30 يونيو 2022 بانها ميزانية تاريخية تعد الاضخم فى تاريخ النادى وقالت ان مجلس ادارة النادى الاهلى نحج فى التعامل مع المعوقات والتى تمثلت فى التداعيات الاقتصادية على الصعيدين المحلى والعالمى نتيجة للحرب الدائرة بين روسيا واوكرانيا وما ترتب عليه من زيادة فى اسعار الصرف ونجح مجلس الخطيب فى تحقيق ميزانية تاريخية بلغت ما يزيد عن 87.,3 مليار جنيه وهو ما يدل على الموقف المالى القوى لميزانية النادى وتحدثت اللجان الاعلامية ايضا عن الفائض المرحل الكبير والذى زاد عن 761 مليون جنيه وان قطاع الكرة حقق ارقام قياسية وانجازات وبطولات فى عام 2021 وحصد بطولة دورى ابطال افريقيا ونال برونزية ك كاس العالم للأندية والسوبر الأفريقي والسوبر المحلى .
وتغنت ادارة الاهلى وقناته واعلامه بهذه الارقام ايام وليالى و شاركت العديد من المواقع والبرامج والصفحات الرياضية نفس الاغنية ولم يتطرق احد للعديد من علامات الاستفهام والحيرة التى تتضمنها الميزانية
ويبدو ان مجلس ادارة القلعة الحمراء كان محظوظ لعدم اكتمال الجمعية العمومية وبالتالى تفويض المجلس فى اعتماد بنود الجمعية
ولعل ابرز واهم واول علامات الاستفهام هى الخسارة الكبيرة لقطاع الكرة والتى تزيد سنة بعد الاخرى فى عهد الخطيب رغم المداخيل وحصد الالقاب على كل المستويات وبالتحديد على المستوى المحلى والافريقي والدولي والاخير نتحدث هنا عن برونزية كاس العالم للاندية
والافضل هنا ان تكون الكلمة للغة الارقام والحسابات
سجلت كرة القدم فى الاهلى خلال السنة المالية الاخيرة ايردادت تخطت 515 مليون جنيه
ولكن المصروفات فى قطاع الكرة كانت اكبر وبكثير وبالتحديد بلغت قيمة المصروفات اكثر من 714 مليون جنيه
باختصار نحن هنا نتحدث عن خسائر او عجز كما يقال حسب لغه اهل المحاسبة حيث ان الأندية منشاءات لا تهدف الى الربح ..عجز وصل الى 198 مليون جنيه
وتقريبا هذا العجز او الخسائر تضاعفت فى السنة المالية السابقة بلغ العجز اكثر من 109 مليون جنيه
فى السنة التى حصد فيها الاهلى لقب دورى ابطال افريقيا
ونال المركز الثالت والميدالية البرونزية فى كاس العالم للاندية
وحصد لقب السوبر الافريقى
وهذه البطولات الثلاثة يحصل الاهلى على مداخيل ومكافات بالدولار من وراء الفوز بها وصل العجز فى الكرة الى ما يقرب من 200 مليون جنيه
فماذا سيكون الحال فى ميزانية العام المقبل والتى ابتعد فيها الاهلى عن منصة التتويج الافريقي ولن يشارك فى كاس العالم للاندية وبالتالى وبحسبة بسيطة ..خسر رقم ليس بالصغير
فهل ياتى التعويض والحل من خلال عقد الرعاية الجديد !!
كيف فشل قطاع الكرة وسجل هذا العجز او الخسارة رغم الفوز وحصد البطولات
نترك الاجابة للغة الارقام واهل المحاسبة
حقق الاهلى ايرادات قياسية لن تجدها فى اى نادى فى مصر ولا حتى فى القارة السمراء بلغت كما قلنا من قبل اكثر من 515 مليون جنيه
حصل من الشركة الراعية على 113 مليون جنيه عن عقد الرعاية و90 مليون عن البث الفضائي وباع واعار لاعبين باكثر من 86 مليون جنيه
ووصل له من الفيفا اكثر من 51 مليون جنيه من المشاركة فى كاس العالم والميدالية البرونزية و24 مليون من الاتحاد الافريقي تمثل إيراد البطولة الافريقية و31 مليون ايرادات الاكاديمية
ومنحته شركة استادات اكثر من 25 مليون حق استغلال استاد السلام وهناك مداخيل اخرى من شركة الملابس ورد مخصص بيع لاعبين و…….
ولكن كل هذه الارقام والاموال التهمها بند واحد فى مصروفات الكرة
نعم هذه هى الحقيقة والتى تكشفها لغه الارقام بدون كذب او تجميل للصورة
بلغت قيمة ايرادات الكرة فى الاهلى 515 مليون جنيه
وبلغت قيمة استهلاك عقود ومرتبات اللاعبين فى القلعة الحمراء 528 مليون جنيه
لم تستطيع كل ايرادات قطاع الكرة وما دخل خزينة الاهلى من الشركة الراعية والبث الفضائي وعقد الرعاية ومكافات الفيفا والكاف وشركة الملابس وشركة استادات و….
لم تكف لسداد قيمة استهلاك عقود ومرتبات لاعبين
وزاد العجز باضافة البنود الاخرى حيث بلغت قيمة مكافات وحوافز المباريات 41 مليون جنيه ومرتبات المدربين والاجهزة الفنية 64 مليون جنيه وملابس وادوات باكثر من 11مليون جنيه وهناك 36 مليون جنيه مصروفات للمباريات وصلت الى 36 مليون جنيه و…
هذا هو اللغز الاكبر فى ميزانية الاهلى لكنه ليس الوحيد و…
للحديث بقية

كلمات دلالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *